لا املك الليلة سوى كلمات !!

Posted: مارس 21, 2014 in Uncategorized

قدرٌ محتوم.. يحرمني من ان أكون معها !!
حظ تعيس.. يحول بيني وبين صحبتها !!
حيث  ترى الملايين حولك يحتفون بهن اليوم ..
هه .. فضلا عن الاحتفاء بهن في كل وقت وكل حين !!
وتراهم يتفننون في التعبير عن حبهم لها ..
بينما أقف انا حائرا، مكبل الأيدي، مشوش الذهن ..
أفكر فيما يمنعني من وجودي الى جانبها ..

ترى هل يستحق الأمر؟؟
هل يستحق أي شيء في الوجود ان لا اكون معها ؟؟
القضية ليست غربة شهر او شهرين ..
أو مسألة سنة أو سنتين ..
ولكن.. هل كان بالإمكان ان تتوقف ساعة العمر لحظة الفراق ؟؟
ويصبح ما يمضي من الوقت بدونها في حكم “اللامحسوب” !!
هل يمكن ان تكون ساعتي قد تجمدت برياح البُعد ؟؟
ولا يعيدها  إلى العمل الا نسمة من انفاسها !!

لحظة.. ماذا حل بي ؟؟
أنا  اعطي نفسي أمل.. ربما..
فلحظة من دونها ليس من العدل ان تحتسب من عمري!!
لأنها هي عمري !!
هي شمسي وهي قمري ..
وهي ليلي وهي فجري ..
وهي من يحتل فكري ..
وهي مصدر اعتزازي وفخري ..
واذا فرحَت يبتسم قدري ..
واذا زعلت يضيق صدري ..
أحبها وهي تدري ..
وتحبني وأنا أدري ..

لكن لا أملك الليلة يا ((أمي)) سوا الكلمات .. فأرجو ان تقبلي عذري !!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s